التخفيض التدريجي في اسعار المحروقات ابتداء من شهر ماي القادم‎

صرح اليوم الخميس 26 مارس 2020 نزار يعيش وزير المالية على امواج اذاعة تونس الدولية انه و باعتبار الهبوط الهام لاسعار النفط في العالم نظرا لضعف الطلب على هذا المنتوج الحيوي في سياق تداعيات ازمة انتشار وباء الكورونا في العالم فانه سيجري و بشكل تدريجي تفعيل الية تعديل اسعار المحروقات ابتداء من شهر ماي القادم.

كما بين الوزير ان الامر يندرج في سياق تقني و اقتصادي بحت.   يذكر ان وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، منجي مرزوق، كان قد ابرز مؤخرا إمكانية التقليص في أسعار المواد البترولية نظرا لانخفاض الأسعار العالمية المرتبط أساسا بتراجع الطلب العالمي وارتفاع العرض، من جهة وخاصة بعد اجراء تقييم معدلات الأسعار ضمن الية تعديل أسعار المحروقات كل ثلاثة أشهر، من جهة أخرى.

و تم الشديد في هذا الاطار على أن الية التعديل لمراجعة أسعار المحروقات و التي وقع إقرارها في جويلية 2016 لا تعتمد على أسعار برميل النفط الخام ولكنها تعتمد على أسعار المواد البترولية بعد تكريرها، سيما ان أكثر من 70 بالمائة من المواد البترولية يقع توريدها و أن فرضية إعداد ميزانية الدولة لسنة 2020 أنبنت على اعتماد سعر برميل نفط البرنت الخام ب 65 دولارا للبرميل.

هذا و كانت الحكومة السابقة قد برمجت ضمن مشروع الميزانية إجراء تعديلات على أسعار بيع المحروقات للعموم في سنة 2020 ومن المنتظ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق