المهدية: وضع رجل الأعمال الفار سابقا رفقة زوجته في الحجر الصحي الإجباري

المهدية

أكدت مصادر طبية ورسمية أن رجل الأعمال الذي كان فر سابقا من مركز حجر صحي بولاية سوسة، يقيم رفقة زوجته، منذ أمس الأربعاء بولاية المهدية، أين سيقضيان ما تبقى من فترة الحجر الصحي الإجباري.

ونفت نفس المصادر ما تناقلته بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي بخصوص “وصول حافلة خالية من الركاب إلى الفندق الذي خصصته وزارة الصحة لتطبيق الحجر الصحي الإجباري” بمدينة المهدية.
وقال مصدر طبي من بين الطاقم الذي يشرف على نزلاء الفندق المذكور، إن “الشخصين المذكورين يتابعان الحجر الصحي كغيرهما من النزلاء، ويلقيان نفس العناية”.
وشددت مصادر رسمية على أن السلطات الجهوية طبقت الإجراءات والقوانين المتعلقة بعمليات الحجر الإجباري “دون تمييز أو معاملات خاصة”، مشيرة إلى أن الحافلة كانت مرفوقة بحماية أمنية، مع اتخاذ كل إجرءات الوقاية الصحية.

ويذكر أن رجل الأعمال المشار إليه قد عاد إلى تونس يوم 22 مارس 2020 رفقة زوجته، ليتم تحويلهما إلى مركز الحجر الصحي بمنطقة شط مريم بولاية سوسة، بيد أنهما فرا من مكان الحجر الإجباري.

وتندرج عملية نقل المشار إليهما إلى المهدية ضمن تطبيق بطاقة الجلب التي أصدرتها المحكمة الابتدائية بسوسة عقب عملية الفرار، وهو ما نفذته القوات الأمنية المكلفة أمس الأربعاء.

(وات)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق