اليمن: أكثر من 100 شخص في غارة التحالف على سجن ذمار

قدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأحد أن أكثر من 100 شخص قتلوا في غارة شنها التحالف العسكري بقيادة السعودية على مركز اعتقال تابع للحوثيين في ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وكان التحالف أعلن في وقت سابق أنه استهدف “موقعا عسكريا” تابعا للحوثيين في ذمار.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن فرانز راوخنشتاين الذي توجه إلى ذمار بعد الغارة “نقدر أن أكثر من 100 شخص قتلوا” في الغارة. وبحسب رواخنشتاين فإن 40 شخصا على الأقل يتلقون العلاج في مستشفيين في المدينة إثر الغارة.

وأكد أن الموقع الذي تم استهدافه كان عبارة “عن مبنى فارغ تابع لكلية ويتم استخدامه منذ فترة كمركز احتجاز”. مضيفا “من المثير للاستياء أن (الغارة) استهدفت سجنا. إن ضرب مبنى مماثل أمر مثير للصدمة ومحزن. السجناء محميون من قبل القانون الدولي”.

وأرسلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى ذمار فريقا مع إمدادات طبية عاجلة بينها 200 كيس للجثث.

كما صرح رئيس البعثة في اليمن “بينما نتحدث، تعمل بعض الفرق بلا كلل بحثا عن ناجين تحت الأنقاض” فيما يقوم آخرون “حاليا بجمع الجثث”. وأكد أن فرص العثور على ناجين “ضئيلة للغاية”.

وأظهرت مشاهد حصلت عليها فرانس برس مبنى تضرر بشكل كبير، بالإضافة إلى جثث عالقة تحت الركام، بينما تعمل الجرافات على إزالة الأنقاض.

ووضعت الأمم المتحدة التحالف بقيادة السعودية على لائحة سوداء بعد اتهامه ب”قتل أطفال”.

وكانت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أفادت في وقت سابق أن التحالف استهدف في “سبع غارات” جوية “مبنى للأسرى” في ذمار، مشيرة إلى أن القصف خلف “عشرات القتلى والجرحى”.

من جهته، أكد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب بثته المسيرة الأحد أن “العدو تعمد استهداف الأسرى في ذمار وكان عدد كبير منهم يتهيأ للخروج ضمن صفقة تبادل”.

أ ف ب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق